ملاحم المقاومة العراقية الباسلة

هدهد سليمان

أقلام رجال جيش القادسية

البيانات


الملك نبوخذ نصر - بختنصر الكلداني هازم اليهود:





تاريخ النشر: 2016-05-30 06:41:36

عدد القراءات: 1412


الملك نبوخذ نصر - بختنصر الكلداني هازم اليهود:

وبالعبرية: נְבוּכַדְנֶצַּר؛
وبالإغريقية: Ναβουχοδονόσωρ)









هو أحد الملوك الكلدان الذين حكموا بابل، وأكبر أبناء نبوبولاسر،

ويعتبر نبوخذنصر أحد أقوى الملوك الذين حكموا بابل وبلاد ما بين النهرين،

حيث جعل من الإمبراطورية الكلدانية البابلية أقوى الإمبراطوريات في عهده بعد أن خاض عدة حروب ضد الآشوريين والمصريين،

كما أنه قام بتحرير مدينة"القدس" مرتين من اليهود وسباهم وجاء بهم اسرى ,

الأولى في سنة 597 ق م
والثانية في سنة 587 ق م،
إذ قام بسبي سكان أورشليم وأنهى حكم اليهود ،

وجاء بهم اسرى وسبايا الى بابل.

و كان معماريا من الطراز الاول والفريد وهو من بنى عدة أعمال عمرانية في بابل مثل الجنائن المعلقة ومعبد إيتيمينانكي وبوابة عشتار.

الاسم الأكدي لنبوخذ نصر هو نبو كودورو أوصور،
ومعناه نابو حامي الحدود،

ونابو هو إله التجارة عند البابليين وهو ابن الاله مردوخ
ولقد أطلق عليه الفرس اسم بختنصر ومعناه السعيد الحظ.

أما الأكاديميين والمؤرخين الحاليين يفضلون تسميته بنبوخذ نصر الكبير،

أو نبوخذ نصر الثاني وذلك لوجود ملك آخر استخدم هذا الاسم قبله
وهو نبوخذ نصر الأول الذي حكم بابل في القرن الثاني عشر قبل الميلاد.


حياته

نبوخذ نصر هو الابن الأكبر لنبوبولاسر مؤسس سلالة بابل الحادية عشر، نبوبولاسر والذي قال عنه المؤرخ الكلداني بيروسوس بأنه حول بابل من منطقة تحت سلطة الإحتلال الآشوري إلى إمبراطورية عظيمة،

وهو الذي قام بإسقاط نينوى عاصمة الإمبراطورية الآشورية بمساعدة الميديين.

وقبل أن يصبح نبوخذ نصر ملكاً، قاد الكلدان إلى هزيمة الآشوريين مرة أخرى ألذين حظيوا بدعم الملك المصري نخاو الثاني وتمكن من هزيمة الفراعنة والآشوريين في معركة كركميش في عام 605 ق م،

وبعد ذلك تمكن نبوخذ نصر من السيطرة على المناطق التي كانت محتلة من قبل الآشوريين ومنها سوريا وفينيقية،

ولكن في نفس العام وفي شهر أغسطس توفي والد نبوخذ نصر الملك نبوبولاسر، فعاد نبوخذ نصر إلى بابل ملكا شرعيا عليها.

ولقد مد نبوخذ نصر جيوشه إلى سوريا ويهوذا ووصل إلى حدود مصر بالتحديد في أرض غزة الحالية،

ولم ينتصر فيما يعرف بالحرب المصرية البابلية وذلك في عام 601 ق م مما منع البابليين من التوغل إلى مصر،
ولم يقم نبوخذ نصر بتدمير المدن التي كان يدخلها وأكتفى فقط بفرض الجزية عليها،

ولكن بعد انسحاب مصر من الأراضي السورية بدأت تحرض الممالك الكنعانية ضد سلطة بابل عليها،

فكانت مدينة عسقلان أول المدن التي عصت في سنة 604 ق م،

فقام نبوخذنصر بإحتلالها وسبى بعض من سكانها وعين ملكا آخر عليها،

ولم تقبل مملكة يهوذا أيضاً بدفع الجزية إلى بابل وقرر يهوياقيم ملك يهوذا العصيان على بابل،

ففرض نبوخذ نصر الحصار على أورشليم عاصمة مملكة يهوذا وسبى بعضا من سكانها مع ملكهم يهويا كين في سنة 597 ق م ،

إلا أن نبوخذ نصر لم يسقط مملكة يهوذا وأقام صدقيا ابن الملك يهوياقيم مكانه ملك على يهوذا،

إلا أن اليهوذيين قرروا العصيان مرة أخرى وبقيادة صدقيا وبدعم من المصريين،

فقام البابليون في البداية بهزيمة المصريين ألذين جاؤوا لمساعدة يهوذا، وبعدها إتجه البابليون لمحاربة مملكة يهوذا، فقام البابليون بحصارها لسنة كاملة وبعدها تمكن نبوخذنصر من إختراق مدينة أورشليم وثم دخلوا إلى أورشليم وسبوا معظم سكانها ومنهم ملكهم صدقيا (ألذي نصبه نبوخذ نصر ملكاً) وأحرقوا هيكل سليمان،

وبهذا أنهى حكم سلالة داوود على مملكة يهوذا وذلك في عام587 ق م.

ولكن بعد ذلك قامت مدينة أخرى بالعصيان وهي مدينة صور الكنعانية فحاصرها لمدة 13 عام (585-572 ق م)، إلى ان قبل الكنعانيون الهيمنة البابلية،

وبذلك يعد هذا الحصار الأطول في التاريخ على مدينة، وحسب ما يقول نبوخذنصر في إحدى الألواح الأثرية بأنه تمكن من عزل ملكها الشرير وشق الطرق إلى صور بين الجبال وشتت سكانها الأشرار إلى إتجاهات الأرض الأربعة واختار ملكاً أخر عليها.

وحسب أحد الألواح الموجودة حاليا في لندن، في السنة 37 من حكمه جهز نبوخذ نصر جيشاً إلى مصر لمواجهة الملك الفرعوني أحمس الثاني فعندما سمع الفرعون أحمس بذلك أيضا جهز جيشاً من المصريين وتوجه نحو فينيقية لكن لا يعرف نتائج تلك الحرب لأن النص المسماري غير واضح ومخروم.

وفي آخر أيام نبوخذ نصر قام ببناء إمبرطورية كلدانية بابلية عظيمة إمتدت قوتها من الخليج العربي وبلاد الفرس إلى البحر الأبيض المتوسط،

وكانت بابل الإمبراطورية الأقوى في زمنه، وفي الشهر السادس من سنة حكمه مات نبوخذ نصر عن عمر ناهز 44 عاما، وخلفه اميل مردوخ.
أعماله المدنية:

إضافة لأعمال نبوخذنصر الحربية والتي لا تقل شئناً عن أسلافه ملوك بلاد الرافدين من الأكديين والآشوريين فكان له أيضا عدة أعمال عمرانية منها بناء الحدائق المعلقة التي سميت بحدائق بابل المعلقة،

حيث ذكر المؤرخ الكلداني بيروسوس بأن هذه الجنائن بنيت إكراماً لزوجته الميدية الفارسية أميديا ابنة الملك سياخريس الذي تحالف معه نبوبولاسر
وأعدها المؤرخ والرحالة الاغريقي هيرودوت ضمن عجائب الدنيا السبع القديمة،

ويقول هيرودوت أن الحدائق المعلقة قام بدعمها بالمياه عبر أنابيب تمكن من إصعاد المياه إلى الأعلى وهذا يكشف ان البابليين كانوا يعرفون نظرية أرخميدس.

كما ذكر أن نبوخذنصر قام بدعم بابل بسورين أحدهما داخلي والأخر خارجي وكان عرضهما كبيراً وقد قال هيرودوت بأن بابل هي المدينة الوحيدة التي كانت تمشي فيها العربات على سورها، كما بنى نبوخذنصر لمدينة بابل 8 بوابات وكان أكبرها بوابة عشتار بأسم الآلهة عشتار

والتي كانت تتوسط شارع الموكب الذي كان يحتفل به البابليين بعيد أكيتو (رأس السنة البابلية
كما قام نبوخذنصر ببناء المعابد مثل معبد إيساكيلا ومعبد إيتيمينانكي (وهي زقورة بابل وألتي عرفت عند اليهود ببرج بابل
والذي كان مسكن الإله مردوخ حسب المعتقد البابلي ،
وبنى نبوخذنصر قصرا كبيرا لنفسه
كما نسب إليه بناء تمثال أسد بابل الذي لا زال موجوداً في بابل ،

وعبد عدة طرقات وخاصة في سوريا ولبنان، كما نقشت إحدى رسوم نبوخذنصر وكتابات له في عدة مناطق من جبال لبنان،

وكذلك ذُكر أن الملك قام بكتابة شريعة قانونية مشابهة لشريعة حمورابي وقام بتطويرها وسميت باسم شريعة الشمس،

فكانت بابل في زمن نبوخذنصر أجمل مدن العالم القديم ونالت شهرة كبيرة بين الأمم في ذلك الوقت
ويقول نبوخذنصر في إحدى الكتابات المنقوشة على جدار بوابة عشتار:

أنا (نبوخذنصر) باني هذه الأسوار والبوابات

وأنا الذي أجريت المياه من تحتها،

وأنا الذي وضعت فيها الحجارة الزرقاء الصافية

وأنا ألذي بنيت الغرف داخل السور،

وأنا الذي نقشت صور الثيران والتنانين في السور

وأنا الذي زينتها بهذه الأشكال الجميلة لكي تتمتع البشرية برؤية هذا المنظر المهيب.


صفاته

يعتبر الملك نبوخذ نصر قائداً عالمياً عبر التاريخ،
حيث كان يستخدم عبقريته وذكاءه للإستفادة من الشعوب التي يحتلها،

إذ كان يستنفد معظم الإمكانيات البشرية والمادية للشعوب التي يستولي عليها إلى حد التحكم بحياتهم،

إلا أنه امتاز بتسامحه الديني وحرية الفكر وسمح للشعوب المحتلة أن تعبد آلهتها،

وكان يشارك الشعوب طقوسهم الدينية ويحترم آلهتهم،

فيعتبر أعظم ملوك بابل وقد اشتهر بلقب (مقيم المدن) فقد كان فاتحاً للمدن لا غازياً،

وإمتاز بذلك لأنه كان يعتمد على مشورة مستشاريه وقد أعترف بهذا في مقولته المشهورة: "الكبرياء الزائدة مدمرة للنفس "

الإرث

نسبةً إلى عظمته فمعظم القادة البابليين في بلاد ما بين النهرين والذين ثاروا ضد حكم الفرس سموا أنفسهم باسم نبوخذنصر،

مثل القائد نبوخذ نصر الثالث ألذي ثار ضد حكم الفرس الأخمينيين في سنة 522 ق م.

ونبوخذ نصر الرابع في 521 ق م

لكي يكسبوا شعبية كبيرة تمكنهم من الإنتصار على الفرس الأخمينيين.

يقال بأن القائد الإغريقي إسكندر الأكبر الذي مات في بابل، لفظ آخر أنفاسه في نفس الغرفة التي مات بها نبوخذنصر،

وكان هذا أحد أسباب رغبة الإمبراطور الروماني تراجان الجامحة بإحتلال مدينة بابل والتي كانت تحت سيطرة الفرثيين في ذلك الوقت، حيث قام بزيارة مدينة بابل بنفسه.

ترجم الفيلسوف الفرنسي الكبير فولتير إرث نبوخذنصر في علاقته مع أحمس بعد أن كتب قصته المسماة الثور الأبيض.
قام الموسيقار الإيطالي الكبير جيوسيبي فيردي بتسمية إحدى أعماله الأوبرالية باسم نبوكو في سنة 1842 نسبة للملك.

تم إنتاج فلم عراقي باسم نبوخذ نصر في سنة 1962 وألذي كان أول فلم عراقي ملون في التاريخ.

الرئيس العراقي السابق صدام حسين اعتبر نفسه نسخة لنبوخذ نصر

وذلك لكونه حارب اليهود وقد قام ببناء حدائق في بابل شبيهة بالجنائن المعلقة كما بني قصر قرب مدينة بابل الأثرية سماه باسم نبوخذ نصر.

تم تسمية سفينة مورفيوس باسم نبوخذنصر في فلم ماتريكس وماتريكس 2.

قائد الحملة البابلية الثامنة ضد نينوى وتمكن من الإنتصار في حملته.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق